الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

18 من أمهات قراء الجانب المشرق لا نصدّق أعمارهن!

----
212

منذ فترة قصيرة، كتبنا مقالاً عن الأمهات المذهلات وطلبنا من القراء مشاركة صور أمهاتهم الرائعات اللاتي يجب ضمهن إلى تلك القائمة. كنا نعرف بالطبع أن لدينا العديد من القارئات والقراء المدهشين، ولكننا شعرنا بالانبهار حقاً عندما رأينا ما وصلنا. لم نتمكن حتى من معرفة الفرق بين الأمهات وبناتهن في بعض الصور. لذلك قررنا أن نخصص هذا المقال أيضاً لنعرض عليكم هذه الصور الثمينة.

شاهد فريق تحريرنا في الجانب المشرق كل الصور التي تلقيناها، ولا يسعنا إلا أن نشعر بالأسف لأن قائمتنا لا تكفي لنشرها كلها، فهي جميعها تستحق الإعجاب.

“صورتي مع ابني وابنتي، عمري 58 عاماً. إنها صورة طبيعية دون استخدام أي مرشحات أو برنامج فوتوشوب لتعديل الصور.”

“صورتي مع ابني، عمره 41 سنة، وأنا أبلغ 64 عاماً.”

“عمري 46 عاماً، وابني الذي طال انتظاره عمره 10 سنوات.”

“صورتي مع ابنتي (أنا على يمين الصورة) وعمري 51 عاماً.”

“أنا في الرابعة والأربعين من العمر وأم لشاب عمره 23 سنة.”

“صورتي مع ابني البالغ من العمر 29 عاماً، أما عمري فهو 49.”

“عمري 40 عاماً في هذه الصورة ، وابني عمره 21 عاماً.”

“صورتي مع ابنتي عندما حضرنا معاً حفلاً موسيقياً لفريق سكوربيونز Scorpions. عمري 52 عاماً وهي في الرابعة والعشرين.”

“سأتمم 43 عاماً هذا الشهر. كل شيء رائع!”

“صورتي مع ابنتي (أنا على يسار الصورة). سنّي 48 عاماً.”

“أبلغ من العمر 46 عاماً، وابنتي تبلغ من العمر 24 عاماً، وابني عمره 4 سنوات.”

“أمي تبلغ من العمر 55 عاماً في هذه الصورة وأخي يبلغ من العمر 28 عاماً.”

“عمري 31 عاماً وأمي أكبر مني بعشرين سنة. أنا على اليسار في هذه الصورة.”

“عمري 50 عاماً، وابني عمره 17 عاماً.”

“تبلغ ابنتي 26 سنة، أما أنا فعمري 45 سنة.”

“صورتي مع ابنتي. إنها تبلغ من العمر 28 عاماً. لم أذهب أبداً إلى أخصائي تجميل ولم أحصل على أي حقنة لاستعادة الشباب قط. كل ما أفعله هو ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي والنوم الجيد!”

“أنا في السابعة والأربعين من العمر، وابنتي في الخامسة والعشرين. أنا على يسار الصورة إذا كنت تتساءل.”

“عمري 37 عاماً، وابنتي عمرها 13 سنة.”

يسعدنا دائماً أن نستقبل صوركم. إذا لم تكوني قد أرسلتِ لنا صوراً توضح كيف تبدين جميلة وصغيرة السن بعد، فقد حان الوقت لذلك!

مصدر صورة المعاينة Gulnara Yuldasheva / Facebook
----
212