الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

20 قصة لأشخاص محظوظين نجوا من الخطر أو الموت بأعجوبة

ماذا تعرف عن الحظ؟ قد يعتبر بعضنا هؤلاء الأشخاص الذين سنأتي على ذكرهم غير محظوظين، لأنهم وضعوا أنفسهم في هذه المواقف الصعبة في المقام الأول؛ بينما سيراهم آخرون محظوظين للغاية لأنهم خرجوا من تلك المواقف بأخف الأضرار.

نحن في الجانب المشرق نؤمن بوجود الحظ. وفي القصص التي نوردها أدناه، سوف نشارككم صور 20 شخصاً محظوظاً بشكل لا يصدق، تمكنوا من تجنب كوارث كانت قريبة منهم قاب قوسين أو أقل.

عملات الحظ المعدنية

“تعرض جدي الأكبر لطلق ناري في صدره من طرف جندي ألماني خلال الحرب العالمية الأولى. ولحسن الحظ، أصابت الرصاصة هذه العملات المعدنية التي كانت في جيبه فأنقذت حياته. يمكننا القول إنه لم يكن بحاجة إلى الكثير من المال... للبقاء على قيد الحياة”.

الفأس الطائرة

يبدو أن أحدهم كان يعمل بفأسه بدون اتخاذ إجراءات السلامة.

على بعد شعرة واحدة

حري بهذا السائق أن يكون ممتناً لنجاته وأن يكون قد تمنى شيئاً قيماً، لأنه من الواضح أن ذلك اليوم يوم سعده.

الشكل المثالي

لا يمكننا التنبؤ بسقوط الأشجار، ولكن هذه الشجرة سقطت بطريقة غريبة ومثالية.

مجاورة الموت

“كدت أن أدوس على هذه الأفعى أثناء تمشية في الجوار لالتقاط بعض الصور. أفعى سايدويندر سامة بحجم عملة معدنية كانت أصغر من أن تؤذيني. ولهذا اقتربت منها بهذا الشكل الخطير لألتقط لها صورة، قبل أن أرحل وأتركها وشأنها”.

هذا لا يصدق!

اخترق هذا المسمار جلد الكعب في قدمي ولم يسبب أي ضرر.

عضة القرش

هل كنت تعلم أن لدى أسماك القرش خطة تسمى "تجربة العض"؟ حيث تحاول هذه الحيوانات المفترسة التأكد مما إذا كانت فريستها تستحق عناء الالتهام أم لا. يبدو أن هذه الفتاة لم تكن وجبة شهية.

قطة على النار

مخاطر امتلاك قطة سوداء! (كدت أضرم فيها النار على الموقد).

بأقل من سنتيمترين

عندما تعيش في أماكن تعرف هبوب رياح قوية، لا تملك سوى الدعاء لعل الأشجار المتساقطة تنظر بعين الرحمة إلى سيارتك.

لا تنس النظارات الواقية أبداً

نظارات السلامة أنقذت عين هذا الرجل من تطاير شظايا قرص مسحاج زوايا تعرض للانفجار.

منزل محظوظ

كاد جلمود الصخر هذا أن يدمر منزل مزارع إيطالي أثناء تدحرجه.

تداعيات انزلاق طيني

“حدث انزلاق طيني شمال بلدتي كاد أن يرمي بهذه الشاحنة وسائقها إلى المحيط الهادئ”.

الخاتم المنقذ

“أعمل في مجال قطع الخشب، وكان أحد العملاء ينقل كومة من الأخشاب بمقاس 4×4 × 12 حين تدحرجت إحدى القطع على يدي مباشرة، وسمعت صوتاً مفاجئاً فظننت أن إصبعي قد انكسر، قبل أن يتبين لي أن خاتمي تحمل عني الضربة وتحطم. كان من الممكن أن ينبعج فقط فيتهشم أصبعي بالكامل. على كل حال، أفضل أن أصلح الخاتم بدلاً من الإصبع!”

ليست قاتلة ولكنها مزعجة

“كدت أفعلها هذه الليلة، هذه العلب تبدو متشابهة للغاية”.

الجهاز الأنيق

حين أنقذ الهاتف المحمول ساق أحد العمال من المنشار الكهربائي.

المسمار والعظم

“انغرز مسمارا خشب من مقاس 16 في الفراغ بين ركبتي وعظمها! من الجيد أن أياً منهما لم يلمس العظمة مباشرة، وبالكاد كشط أحدهما غشاء الغضروف في عظم الفخذ”.

أحياناً يجب أن تتأخر عن العمل

“لقد أنقذني اليوم تأخري عن العمل. لو غادرت المنزل قبل ثانيتين، لربما كانت هذه السيارة قد سقطت على رأسي!”

لحظات قبل الكارثة

كيف حدث هذا؟ هل تعتقد أن السائق قد تحمس بشكل مفرط وحطم الجدار؟

مفاجأة تحت العاصفة

“كنت أخشى حدوث الأسوأ عندما انقلبت هذه الشجرة في اتجاه سيارتي. ولكن عندما أزلنا الثلج، أدركت كم كنت محظوظاً بشكل لا يصدق”.

كان من الممكن أن يكون هذا قاتلاً

“عندما تجد رأس سكين حادة في عبوة التوت المجمد، تسارع لإساءة الظن فتعتقد أن المزارع يحاول قتلك، قبل أن تتذكر أنك قطعتها بنفسك يوم أمس”.

هل لديك قصص خاصة عن مثل هذه المعجزات؟ نرجو أن تشارك معنا ما عندك في المساحة المخصصة للتعليقات!

مصدر صورة المعاينة RubberChickenTenders/imgur, kprcrobert/twitter