الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

20 صورة تشجعنا على تغيير أنفسنا للأفضل، الآن وليس غداً!

قد يكون إتخاذ قرار التغيير أمراً سهلاً، لكن تنفيذه في الواقع قصة أخرى. عندما نقرر البدء بممارسة عادة صحية أو الالتزام بحمية، فإننا نحاول عن غير وعي تجنب هذا القرار، وذلك بتأجيله إلى يوم "مميز"، كأول يوم في الأسبوع أو الشهر أو حتى العام القادم. وهذا التسويف يؤخّر فرصة استمتاعنا بحياتنا الجديدة بعد التغيير. لذلك يجدر بنا ألا ننتظر أي يوم مميز لنغير أنفسنا للأفضل. يجب أن نبدأ برحلتنا في الحال، كما فعل هؤلاء الأبطال الذين تشاهدون صورهم في هذا المقال؛ فقد نجحوا في تغيير حياتهم بصورة ملحوظة عندما تخلصوا من الوزن الزائد وحافظوا على لياقتهم البدنية. إن مشاهدة مقارناتهم لما قبل وبعد كفيلة بأن تمنحك حافزاً قوياً لترك المماطلة والبدء بالتغيير، الآن وليس غداً.

ولا يسعنا في الجانب المُشرق سوى الإعجاب بهؤلاء الأشخاص وعدم استسلامهم لصعوبات مسعاهم للحصول على الجسم الذي يحلمون به. إن كنتم تخططون لإنقاص الوزن، طالعوا هذه الصور الرائعة، التي نأمل أن تلهمكم بما يساعدكم في النجاح.

1. “منذ عيد الميلاد السابق وحتى اليوم، قمت بتغييرات عديدة، لأحظى بوجه جديد تماماً”

2. “مر ما يزيد بقليل عن العام منذ بدأت رحلتي، ولا أصدق أني حققت هذا. لا أطيق الانتظار حتى أحقق هدفي النهائي”

3. “عندما شاهدت صورتي الأولى، تنبهت لضرورة تغيير نمط حياتي”

4. “استعدت وجهي مجدداً بعد فقدان 45 كيلوغراماً من وزني”

5. بعد عام و7 أشهر، بالكاد يمكننا التعرف على هذا الشخص.

6. هذه الصورة لـ “قبل وبعد” من أفضل المحفزات التي تشجعكم على إنقاص الوزن!

7. “بعد 11 شهراً من الكفاح، نجحت أخيراً في تحقيق هدفي”

8. “عندما أنظر إلى صورتي القديمة التي التقطت في يوليو 2019، أظنها غير حقيقية. اتخذت أفضل قرار في حياتي”

9. “لم يكن الأمر سهلاً، لكني لست نادمة. تزعجني بعض الترهلات في جلدي، لكني على الأقل صرت أستطيع التنفس والتحرك بحرية”

10. نتيجة مبهرة دون شك

11. “لم أحقق هدفي النهائي بعد، لكني فخورة بحياتي التي صارت أكثر صحة وسعادة”

12. “لدي أصدقاء لم أقابلهم منذ كان مظهري كما في الصورة على اليمين. وعندما التقينا مجدداً، أصابهم شعور لطيف بالدهشة والارتباك، لكنهم أغدقوني بالمدح والثناء”

13. “هكذا أصبحت بعد عام من قراري بتغيير حياتي للأفضل”

14. “بعد شهرين فحسب!”

15. “لم يفت الأوان بعد، لا تستسلموا. لقد صارت حياتي الآن أروع مما كنت أحلم به”

16. “أنا فخورة جداً بما حققته حتى الآن”

17. صدق أو لا تصدق.. هاتان الصورتان لنفس الشخص!

18. نجحت هذه المرأة نجاحاً باهراً في إنقاص وزنها

19. الفارق بين الصورتين عام واحد فحسب!

20. “قضيت عطلتي الأسبوعية في التنزه بدراجتي على الطرق الجبلية. لقد أفادتني هذه الهواية وألهمتني للحفاظ على لياقتي ورشاقتي، وأخيراً نجحت بعد 7 أشهر في الوصول للوزن الذي أريده”

ما أكثر مثال من بين هذه التحولات الرائعة الذي منحك أكبر قدر من الإلهام والتحفيز؟ أخبرنا في التعليقات.

مصدر صورة المعاينة mandiekitty / Reddit
الجانب المُشرق/مجتمع/20 صورة تشجعنا على تغيير أنفسنا للأفضل، الآن وليس غداً!
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك