الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

6 إكسسوارات ظهرت بها نساء العائلة الملكية تخفي معاني لا يعرفها الجميع

حين يتعلق الأمر بإطلالات نساء العائلات الملكية، فإن اختيار الإكسسوارات لا يتم بشكل عشوائي، فهن لا يحرصن على تناسق الحقائب والأقراط والقلائد مع ملابسهن فحسب، بل غالباً ما يتم اختيارها لبعث رسائل في غاية الأهمية. من الأميرة ديانا التي وضعت قلادة على جبينها، إلى الأميرة بياتريس التي أرسلت بحقيبة يدها رسالة إلى الشباب، هناك العديد من المعاني التي تخفيها الإكسسوارات الملكية.

توصلنا في الجانب المُشرق إلى القصص الكامنة وراء 6 إكسسوارات شهيرة ظهرت بها نساء من العائلة الملكية، وسنخبركم في هذا المقال بالمعاني العميقة التي أردن التعبير عنها.

قلادة الأميرة ديانا التي ارتدتها ذات يوم على جبينها

تُعتبر الأميرة ديانا متمردة حقيقية فيما يتعلق بالملابس والأزياء، إذ كانت العديد من اختيارات ملابسها جريئة للغاية وغير مناسبة لـ “أميرة”. في عام 1985، خالفت ديانا قواعد الملابس الملكية، وذلك عندما ارتدت قلادة ثمينة من الإرث الملكي على جبهتها، في إحدى المناسبات في ملبورن بأستراليا. كانت قلادة الزمرد هذه ملكاً للملكة ماري، وتعتبر قطعة من مجوهرات التاج.
لكننا لا نعرف حتى الآن ما إذا كانت ديانا تعمدت وضع القلادة على جبهتها على هذا النحو أم لا. فهناك فرضية تقول إن ديانا كانت في عجلة من أمرها فحاولت ارتداء القلادة عن طريق إدخالها من فوق رأسها، وحين علقت على جبينها قررت تركها كذلك.

تاج زفاف الأميرة ديانا

لم يكن التاج الماسي الذي زين رأس الأميرة ديانا خلال حفل زفافها هدية من العائلة الملكية، بل كان من تحف عائلتها، فقد توارثته عائلة سبنسر لما يقرب من قرن من الزمان. كان التاج مصنوعاً من قطع من المجوهرات التي كانت ملكاً لعائلة ديانا في فترات مختلفة من التاريخ. بعد حفل الزفاف، ارتدت ديانا “تاج سبنسر” في مناسبات عدة، وبعد وفاتها عام 1997، أعيد التاج إلى عائلتها حيث ما يزال حتى يومنا هذا.
في عام 2018، ارتدت سيليا مكوركوديل، ابنة أخت ديانا، تاج سبنسر في حفل زفافها.

أقراط زفاف كيت ميدلتون

تماماً كما فعلت الأميرة ديانا، ارتدت كيت ميدلتون في يوم زفافها إكسسوارات تقديراً لتقاليد عائلتها، إذ كانت أقراط الزفاف هدية من والديها. كانت الأقراط مرصعة بالألماس، ومصممة على شكل أوراق بلوط مع حبات ماسية معلقة في المنتصف. لماذا هذه الثمار تحديداً؟ لأن هذا التصميم يشير إلى شعار النبالة لدى عائلة ميدلتون الذي يحتوي على 3 ثمار بلوط تمثل 3 أشقاء، هم كاثرين وفيليبا وجيمس. إضافة إلى أن أشجار البلوط شائعة في إنجلترا، وهي رمز للقوة.

حقائب الأميرة ديانا

لم تكن الأميرة ديانا تستخدم حقائبها الصغيرة في حمل أحمر شفاهها فحسب، بل كانت تستخدمها لغرض أكثر أهمية بكثير. استخدمت ديانا هذه الحقائب لتغطية أعلى صدرها أثناء نزولها من السيارات. ونظراً لكونها واحدة من أكثر النساء اللواتي تم تصويرهن في العالم، كانت ديانا تدرك أن بعض وضعيات الجسد غير مرغوب فيها وليست مقبولة من أفراد العائلة الملكية. ولهذا السبب، كانت تحمل حقيبة يد صغيرة خاصة حين كانت ترتدي فساتين مكشوفة، كي تغطي صدرها برشاقة. يالها من حيلة ذكية.

باقة زهور زفاف ميغان ماركل

كانت باقة زفاف ميغان صغيرة، لكن أهميتها كبيرة. تشكلت الباقة من أزهار مختلفة، مثل بسلة الزهور المعطرة، وزنبق الوادي، والياسمين.. كما شملت أصنافاً أخرى من الزهور اختارها الأمير هاري لخطيبته في حديقة قصر كينسينغتون. أشارت الباقة بذكاء إلى الأميرة ديانا، وذلك من خلال القليل من زهور الميوسوتيس التي كانت زهورها المفضلة.

حقيبة يد الأميرة بياتريس ترسل رسالة ذات مغزى

تمتلك الأميرة بياتريس زوجاً من حقائب اليد الصغيرة التي تحمل شعار Be Cool Be Nice مطرزاً على الواجهة. هذه العبارة هي في الواقع إشارة إلى حملة مكافحة التنمر التي ساهمت الأميرة في الترويج لها. تدعو هذه الحملة إلى اللطف والاحترام والتحلي بالأخلاق الحميدة. وتهدف بشكل أساسي إلى دعم المراهقين والمراهقات الذين يعانون من التنمر.
عند سؤالها عن سبب دعمها لهذه الحملة، قالت الأميرة إن هذا القرار يأتي من تجربتها الشخصية وإنها تعرضت لانتقادات كثيرة في صغرها. تقول بياتريس: “نشأت وسط حياة عامة وبيئة شديدة الحساسية”. وأضافت: “تراوح ذلك بين كوني في الثامنة عشرة من عمري وأعاني من الوزن الزائد، إلى اختيارات ملابسي التي أرتديها”.

هل كنت تعلم أن إكسسوارات أفراد العائلة الملكية هذه لها معانٍ خفية؟ أي من الحقائق التي شاركناها معكم في هذا المقال أثارت دهشتك أكثر؟

الجانب المُشرق/مجتمع/6 إكسسوارات ظهرت بها نساء العائلة الملكية تخفي معاني لا يعرفها الجميع
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك