الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

7 سمات جسدية لا توجد إلا في نسبة مئوية بسيطة من البشر

عندما تفكر في طفرة جينية بشرية، تتخيل صورة بشري يطير، أو يطلق أشعة الليزر من عينيه، أو هيو جاكمان وهو يستعرض عضلاته المذهلة... لكن دعونا لا ننجرف في خيالنا. ليس من المحتمل أن تساعدك التطورات الجينية على إنقاذ العالم، وإنما هي عبارة عن بعض السمات البشرية المميزة النادرة للغاية، والتي تجعل أصحابها متفردين ومميزين.

نود في الجانب المُشرق استعراض سبع سمات جسدية. إذا كانت لديك أي منها، يمكنك اعتبار نفسك جزءاً من مجموعة فريدة وقليلة جداً من البشر.

1. الإبهام ثلاثي السلميات أو الإصبع السادس

من غير المعتاد، بل ومن النادر جداً، أن يولد المرء بإبهام به ثلاث سلميات أو إصبع سادس في يديه؛ شخص واحد فقط من كل 1000 شخص لديه إصبع سادس، وشخص واحد من كل 25000 شخص لديه إبهام ثلاثي السلميات. لا تمثل هذه السمة أي إعاقة من أي نوع، بل ولها ميزة كبيرة في بضع المجالات. وجد الأطباء أيضاً أن أدمغة أصحاب تلك السمة تمتاز بقدرة مثالية على التحكم بهذا الطرف الزائد، وأنه لن يتسبب في أي مشكلات في الاستيعاب أو الإدراك.

2. ضلع إضافي

يمكنك سماع هذا الطلب كثيراً في حفل شواء، لكننا نتحدث هنا عن شيء أكثر إثارة. يمتلك معظم الأشخاص 24 ضلعاً (12 زوجاً)، لكن من المحتمل وجود ضلع إضافي على اليسار، أو على اليمين، أو على كلا الجانبين. يوجد الضلع الإضافي منذ الولادة، وفي بعض الأحيان لا تتم ملاحظته طوال حياة الفرد. بل وقد لا يظهر في صور الأشعة السينية، إذ يعتقد البعض أنه مجرد خيط رفيع من ألياف الأنسجة. قد يبدو وقع وجود ضلع إضافي خطيراً بالنسبة لك، لكن عادة ما يكون غير ضار ما دام لا يضغط على أي أعصاب أو أوعية دموية.

3. الدم الذهبي - لا يوجد إلا في حوالي 50 شخصاً حول العالم

يلقب أفراد العائلات الملكية بأصحاب الدم الأزرق، لكننا نتحدث هنا عن أصحاب الدم الذهبي. يشير المصطلح إلى نوع دم معين نفيس القيمة وبالغ الندرة، دم يفتقر كلياً إلى مستضدات عامل ريسوس (RH). في عام 1961، اكتشف هذا النوع من الدم لأول مرة لدى أحد سكان أستراليا الأصليين. ومنذ ذلك الحين، تم رصد حوالي 50 شخصاً في جميع أنحاء العالم لديهم هذا الدم النادر للغاية.

4. فتحة صغيرة أمام الأذن

يولد 0.1% إلى 10% من الأطفال حول العالم بتلك الفتحة الموجودة أمام الأذن، وهي بشكل أساسي عبارة عن التحام غير طبيعي لرأس المحور العصبي. ترتبط هذه السمة بأنواع مختلفة من العدوى، وقد تتسبب في ظهور تورم والشعور بالألم.

5. عظام فائقة القوة “غير قابلة للكسر”

تخيل كل ما مر به “وولفرين” للحصول على عظامه القوية الخارقة، ماذا سيفعل لو علم أن بعض “البشر” يولدون بعظام فائقة القوة دون أي معاناة. يمتاز من لديهم طفرة في نشاط الجين LRP5 بكثافة غير عادية لهيكلهم العظمي، فتصبح عظامهم قوية لدرجة أن بعضهم ذكر صعوبة البقاء طافياً أثناء السباحة.

6. شعر غير قابل للتمشيط

تعرضنا جميعاً من قبل لأيام كان فيها شعرنا سيئاً، ونعرف تماماً كيف يمكن أن يعارضك شعرك بكل السُبل الممكنة. لكن تبين أن بعض الأشخاص يعيشون في هذا الوضع بشكل يومي بسبب تحور في الجينات المسؤولة عن التحكم في كيفية نمو الشعر يؤدي إلى الظاهرة التي تُعرف بـ "الشعر غير القابل للتمشيط"، مما يعني أن شعرك يصبح جافاً ومتجعداً ولا يمكن تمشيطه بشكل مسطح مهما فعلت.

7. هذه العضلة على الرسغ

نعرف أنك تريد معرفة إن كنت تنتمي لتلك المجموعة القليلة من الأشخاص المحظوظين الذين يمتلكون هذه السمة المميزة، لهذا سنجري تجربة بسيطة. ضع راحة يدك على سطح مسطح ثم المس الإصبع الخنصر بالإبهام مع رفعهما قليلاً. من المفترض أن تعمل العضلة الراحية الطويلة بمثابة مرساة للجلد ولفافة النسيج الضام لليد، وأصبح غياب هذه العضلة الآن يمثل حوالي 30% من سكان العالم.

هل لديك أي سمات جسدية غير عادية؟ شاركها معنا في التعليقات!

مصدر صورة المعاينة ***13 / Reddit
الجانب المُشرق/مجتمع/7 سمات جسدية لا توجد إلا في نسبة مئوية بسيطة من البشر
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك