الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

دواين جونسون يمنح هدية رائعة للرجل الذي ساعده عندما كان بلا مأوى

يُعتبر دواين جونسون من بين الممثلين الأعلى أجراً في هوليوود في الوقت الحالي. لكن طفولته لم تكن سهلة إطلاقاً، ونجاحه الهائل في مجال الترفيه لم يُقدَّم له على طبق من ذهب. لحسن الحظ، وجد خلال رحلته الصعبة نحو الشهرة أشخاصاً مذهلين ساعدوه في تحقيق أحلامه، وهذه هي قصة التقائه بأحدهم.

عندما كان دواين جونسون صغيراً، كان هو وأمّه يكافحان لكسب قوت يومهما

تذكّر دواين جونسون كيف أن الوضع المالي لعائلته لم يكن جيداً عندما كان في سن المراهقة. وقد قال في هذا الشأن: “كانت تلك الأوقات صعبة، وكنا نكافح من أجل توفير الطعام على المائدة مثل العديد من العائلات في ذلك الوقت وفي الوقت الحالي”.

ولعل أصعب موقف مرت به عائلته كان عندما وصل هو وأمه إلى المنزل ووجدا إشعاراً بالإخلاء على الباب الذي كان موصداً بالأقفال. فلم يتمكنا من الدخول إلى منزلهما ولم يكن لديهما مكان ينامان فيه. بعد هذا الحدث المأساوي، أُرسل جونسون على متن طائرة إلى ناشفيل من ولاية تينيسي حتى يتمكن من العيش مع والده.

عندما وصل جونسون إلى تينيسي، سرعان ما أدرك أنه لن يعيش مع أبيه، بل مع صديق لوالده لم يكن يعرفه، واسمه برونو. وقد تحدّث جونسون عن هذا الرجل قائلاً: “كان بإمكان برونو أن يرفض استقبالي، بل كان يجدر به أن يقول ’لا، لن أتعامل مع طفل لا أعرفه’. لكنه لم يفعل ذلك”.

في الواقع، أعطى "برونو من وسط المدينة"، كما يسميه الممثل، المراهق آخر 40 دولاراً كانت تنقصه حتى يتمكن من شراء سيارته الأولى. وهكذا بدأت صداقتهما طويلة الأمد.

بدأ جونسون حياته المهنية كمصارع محترف مثل والده

كان والده، روكي جونسون، مصارعاً معروفاً، لكن تطلعات جونسون وأهدافه كانت أن يصبح لاعب كرة قدم محترف. وقال الممثل على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به: “كانت حياتي مليئة بأقسى التقلبات والمنعطفات”. وبسبب الإصابة، تعطّلت مسيرة جونسون الرياضية وتمّ التخلي عنه من قبل اتحاد كرة القدم الأميركي.

وبدون مسيرة احترافية في كرة القدم، لم يكن لدى جونسون العديد من الخيارات لكسب المال، لذلك طلب من والده تدريبه ليكون مصارعاً. وعندما أصبح جاهزاً، انضم إلى الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة، وبعد سنوات عديدة من المصارعة، حصل على لقبه الشهير “ذا روك”.

في الواقع، صار ذا روك معشوق الجماهير في الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة، وأصبح رفع حاجبه الأيمن حركته المميزة.

كان ظهوره الأوّل على الشاشة الكبيرة في فيلم أيقوني

حصل دواين جونسون على أول فرصة تمثيلية له في هوليوود عندما شارك في فيلم ضخم بعنوان عودة المومياء. بعد ذلك، ظهر في أفلام مثل الملك العقرب وكان جزءاً من سلسلة أفلام Fast & Furious.

وفي السنوات الأخيرة، وصل الممثل إلى مستويات من النجومية ربما لم يكن يتوقع أن يبلغها. لقد أصبح نجم أفلام الحركة الكبير الذي يبحث عنه صنّاع الأفلام في هوليوود. وبناء على ذلك، يمكن القول إن قلق الممثل وأمه بشأن وضعهما المالي قد تبدد بالكامل، ربما لبقية حياتهما.

بعد أن حقق النجاح، لم ينس جونسون أن يشكر كل من ساعده

ذكر الممثل الشهير على صفحته على تطبيق إنستغرام أن برونو كان أحد الأشخاص الذين ساعدوه على “تغيير مسار حياته”. فقد أعطى برونو من وسط المدينة المراهق جونسون فرصة لتغيير مستقبله.

وفي مقطع فيديو عاطفي للغاية نشره ذا روك على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به، أراد أن يمنح برونو مفاجأة كبيرة من خلال إهدائه شاحنة جديدة. وقال الممثل: “بما أنك ساعدتني في شراء سيارتي الأولى، ارتأيت أن أردّ لك الجميل”. حتى أن جونسون أضاف وعداً لطيفاً للغاية في النهاية، قائلاً: “عندما تكون مستعداً للتقاعد من العمل، ما عليك سوى إخباري بذلك. سأعتني بك”.

هل تلقيت يوماً هدية جميلة تتذكرها باعتزاز؟ اعرض لنا هداياك المفضلة في قسم التعليقات أدناه، سنسعد كثيراً برؤيتها.

مصدر صورة المعاينة therock / Instagram
الجانب المُشرق/مجتمع/دواين جونسون يمنح هدية رائعة للرجل الذي ساعده عندما كان بلا مأوى
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك