الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

حقيقة أزياء النساء في بلدان العالم المختلفة

----
490

تمتلئ الحياة من حولنا بالصور النمطية التي نكونها عن الآخرين، ولذا فنحن نحاول في الجانب المشرق تصحيح بعض هذه الأساطير الشعبية. فعلى سبيل المثال، اعتدنا التفكير في أن النساء الشرقيات يرتدين الأسود فقط، بينما نظن أن السيدات الفرنسيات يعشقن القبعات، وأن الإيطاليات المولعات بالموضة لا يمكنهن قضاء يوم واحد دون التسوق. ولكن معظم هذه الأفكار لا علاقة لها بالواقع. ولإثبات ذلك، ندعوك عبر هذه المقالة، إلى رحلة شيقة لتسليط الضوء على الأزياء المفضلة لدى النواعم في عدد من البلدان حول العالم.

إيـران

على الرغم من أن القوانين الإيرانية تفرض على جميع النساء ارتداء الحجاب عند الخروج إلى الأماكن العامة، إلا أن مصممات الأزياء المعاصرات في البلاد يتمتعن بمزيد من الحرية في اختيار ما يرتدينه مقارنة بالسيدات في بلدان شرقية أخرى. وفي كثير من الأحيان، تختار النساء في إيران الملابس ويطابقنها بشكل أنيق لابتكار إطلالات لا تُنسى مع لمسات من الطراز الشرقي.

اليابـان

صحيح أن بعض الفتيات اليابانيات يعشقن ارتداء الملابس المقلدة لشخصيات الرسوم المتحركة، مثل التنانير القصيرة والأحذية العالية. ولكن هذا النوع من الملابس لا ينتشر إلا في أوساط قليلة متأثرة بهذه الثقافة. فما زالت معظم النساء في اليابان يفضلن الملابس الرصينة ذات التفاصيل الأنيقة التي تجعل أسلوبهن فريداً من نوعه، كما يعشقن الفساتين المستقيمة والجوارب اللطيفة والإكسسوارات الجميلة.

فرنسـا

تتمحور الأناقة الباريسية حول القصات المعروفة والتصاميم الأنيقة. الملابس البسيطة تزين بلمسات معقدة، وأشكال مركبة، مع غياب الشعارات البارزة والبراقة. وبالطبع، لا بد من إضافة لمسة من الرقة الأنثوية التي تجعل المرأة الباريسية تتألق بأسلوبها الخاص.

إيطـاليا

خلافاً للاعتقاد الشائع، لا ترتدي جميع النساء الإيطاليات فساتين مصممة لهن يشكل شخصي ولا يملن إلى استعمال الإكسسوارات بكثرة. وفي حقيقة الأمر، يمكن رؤية مثل هذه الملابس في معارض الأزياء أكثر من الحياة الواقعية. وعلى العموم، تتنوع الأزياء في إيطاليا حسب الأعمار: حيث يفضل الشباب الماركات غير الرسمية، بينما تختار السيدات الأكبر سناً الظهور بملابس أكثر أناقة. وفي هذا البلد، تعتني جميع النساء بأنفسهن بشكل واضح ويغيرن محتويات خزائن ملابسهن بشكل منتظم.

روسيـا

تشتهر الفتيات الروسيات في جميع أنحاء العالم بجمالهن الذي لا مثيل له. ويرجع السبب الأول في هذا الأمر إلى التنوع العرقي في البلد. أما التفسير الثاني، فيتمثل في حب المرأة الروسية للظهور بشكل جذاب على الدوام، فهي تكرس الكثير من الوقت لمظهرها. مقابلة سيدة ترتدي ملابس أنيقة تسير في الشارع بحذاء كعب عال عندما تكون درجة الحرارة في الخارج أقل من الصفر أمر شائع هناك. ومع ذلك، ففي الآونة الأخيرة، أصبحت النساء المقيمات في المدن الكبرى يفضلن الملابس المريحة أكثر. غير أن هذا لا يمنع مصممي الأزياء الروس من إبداع نماذج جديدة بلمسات أناقة أنثوية.

بريطانيـا

إن كنت ما زلت تعتقد أن النساء البريطانيات يرتدين المعاطف الكلاسيكية وأقمشة الترتان بشكل يومي، فأنت مخطئ! تعرف الفتيات هناك كيفية الجميع بين قطع الملابس التي تبدو غير قابلة للمقارنة، والتوليف بينها لتشكيل إطلالات مثالية. إنهن لا يخشون تجربة الأنماط الجديدة، ويعشقن إضافة لمسات مشرقة إلى مظهرهن باستمرار. وتبقى النساء الإنجليزيات دائماً في صدارة الموضة العالمية، رغم أن تتبع صيحاتها لا يهمهن في شيء، لأن لندن هي مهد كل الصيحات في الأصل.

الصيـن

تتغير الموضة في هذا البلد بسرعة كبيرة. فإلى وقت قريب، كانت الصينيات من "مدمنات التسوق"، حيث تسارع الفتيات إلى شراء كل شيء جديد تلمحه أعينهن. أما اليوم، فقد أضحت الصينيات يطورن أسلوبهن الخاص، حيث تميل متتبعات الموضة إلى الملابس ذات الشعارات المعروفة واللمسات المشرقة والحلي الجميلة. كما لا يخشين التغيير ويبحثن دائماً عن ما جدّ وتمايز.

نأمل أن تكون هذه المقالة قد أغنت معلوماتك، وبددت بعض الأفكار الخاطئة التي ربما كنت أنت أيضاً تؤمنين بها. نرحب بأفكارك في قسم التعليقات وندعوك إلى مشاركة المقالة مع صديقاتك ومعارفك.

مصدر صورة المعاينة girlsstylebook
----
490