الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

من علاقة مضطربة إلى عائلة سعيدة: قصة حب كيت وويليام بمناسبة الذكرى العاشرة لزواجهما

----
263

يحتفل الأمير ويليام والدوقة كيت هذه السنة (2021) بالذكرى العاشرة لزواجهما. بعد انفصال مبكر ثم حفل زفاف حطم الأرقام القياسية، تمكن الزوجان من تكوين عائلة جميلة، ولا شك أن لديهما نصائح خاصة تكشف السرّ وراء هذا الزواج الهانئ والسعيد.

نحن في الجانب المُشرق نحب مثل هذه القصص “الخيالية” عندما تتحقق في الواقع، لذلك اخترنا لكم 11 معلومة حقيقية عن حياة الأمير ويليام وكيت ميدلتون، ستكشف لكم مدى قوة العلاقة التي تربط بينهما.

1. كانـا زميلين في الجامعة

تقابل الأمير ويليام وكيت ميدلتون لأول مرة عام 2001 حين التحق كلاهما بجامعة سانت أندروز. لكن الشائعات تقول أن اللقاء لم يتم حتى عام 2002، عندما رأى ويليام كيت تسير على المدرج في فستان جذاب، فسحرت قلبه من النظرة الأولى. تواعدا بداية عام 2003، ثم تقاسما شقة سكنية مع صديقين آخرين.

2. حدث بينهما انفصال قبل أن تتوطد علاقتهما

قد نحتاج في بعض الأحيان إلى الابتعاد قليلاً قبل أن نتأكد أننا نريد قضاء بقية حياتنا مع شخص بعينه. وهذا ما حدث مع الأمير ويليام وكيت. في عام 2007، انفصل الدوق عن كيت لأنه كان غير واثق من مستقبل العلاقة بينهما وكان بحاجة للتفكير في الأمر.

وعلى الرغم من الحزن الذي شعرت به، إلا أن هذا الانفصال لم يدم طويلاً لحسن الحظ. فبعد أشهر قليلة في عام 2008، شوهد الرفيقان معاً مرة أخرى. ومنذ ذلك الحين لم تفرق بينهما أي عوائق أو ظروف.

3. لطالما كانا صديقين مقربين

من أسس العلاقات الدائمة أن يكون الشخص الذي تحبه هو أفضل أصدقائك. هذا ما آمن به الأمير ويليام منذ البداية، وقد صرح في مقابلة معه قائلاً إن كونه صديقاً مقرباً لكيت كان ميزة رائعة في علاقتهما، ومن منطلق صداقتهما تطورت العلاقة نحو الارتباط الرسمي.

4. تمت خطبتهما سراً قبل إعلانها للجمهور

ومثل عصفورين عاشقين، أراد الأمير وفتاته إضفاء لمسة خاصة على علاقتهما في أجواء مميزة. وقبل شهر واحد من إعلان خطبتهما للجمهور، قدم الأمير ويليام خاتم الخطوبة لميدلتون أثناء رحلة إلى كينيا. "قضينا هناك بعض الوقت الممتع مع الأصدقاء، وقد رأيت أنه الوقت المناسب"، يقول الأمير ويليام.

5. دخل حفل زفافهما في موسوعة غينيس للأرقام القياسية

وصف حفل زفاف الأمير وليام وكيت ميدلتون في أبريل 2011 بأنه الأشهر في هذا العقد. لم يكن الضيوف الـ 1900 الذين حضروا الزفاف في وستمنستر بلندن الوحيدين الذين شهدوا الحفل، بل تم بثه في جميع أنحاء العالم وتابعه 72 مليون شخص عبر الإنترنت، فاستحق أن يتم إدراجه في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2012 باعتباره “البث المباشر الأكثر مشاهدة كمناسبة خاصة”.

6. عليهما اتباع قواعد سلوك صارمة

من العادي أن نرى المتزوجين حديثاً يستمتعون بوقتهم في الأماكن العامة، لكن هذا لم يكن ممكناً للأمير ويليام وكيت ميدلتون. كزوجين ينتميان إلى القصر، يتعين عليهما اتباع بروتوكول ملكي صارم، يتضمن حظر إظهار علامات المودة بينهما في الأماكن العامة. كما أنهما لا يستطيعان تناول المحار، ولا يمكنهما استخدام الأسماء المستعارة، وعليهما الالتزام بطريقة معينة لشرب الشاي.

7. توطدت علاقتهما خلال لحظات الحمل الصعبة لكيت ميدلتون

زدات علاقة الزوجين قوة مع ولادة الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس، لكن هذه الرحلة لم تكن سهلة على كيت. فخلال حملها الأول، تم اكتشاف أنها تعاني من حالة Hyperemesis Gravidarum والتي يمكن أن تسبب الغثيان الشديد، وفرط القيء، وفقدان الوزن، والجفاف.

8. يتشاركان روح دعابة لطيفة

الزوجان اللذان يضحكان معاً، يظلان معاً. لقد تم رصد ويليام وكيت يتبادلان المزاح مرات عدة، إحداها عندما كان الدوق والدوقة في حفلة Taste of Norfolk حين قالت كيت وهي محاطة بمجموعة من الطهاة: "يتعين على ويليام أن يتحمل طهيي معظم الوقت“، فردّ عليها مازحاً: “وهذا هو السبب في أني نحيف للغاية”.

9. لديهما هوايات مشتركة

خرج ويليام وكيت في رحلة تزلج عام 2004 ولم يتوقف حبهما لهذه الرياضة منذ ذلك الحين. فهما يذهبان باستمرار للتزلج معاً، وفي عام 2016 اصطحبا الأمير جورج والأميرة شارلوت معهما في أول رحلة تزلج للصغيرين.

10. أضاف الزوجان الأميرة شارلوت إلى قائمة العرش

حتى عام 2011، كان الذكور يحظون بالأفضلية على الإناث في ترتيب خلافة العرش البريطاني، لكن ولادة الأميرة شارلوت غيّرت الأمور. فمع إعلان إتفاقية بيرث، لم يعد بالإمكان إزاحة الأميرة الأنثى عن موقعها ضمن اللائحة عند ولادة شقيق أصغر لها، كما هو الحال مع أطفال الأمير ويليام وكيت. فقد وُضع الأمير لويس المولود عام 2018 خلف أخته، وهو الآن الخامس ضمن خط أمراء العرش.

11. يخططان لإنجاب طفل آخر

رغم أن لديهما 3 أطفال رائعين، إلا أن إنجاب طفل رابع وارد للغاية في المستقبل القريب. فقد أقنعت رغبة كيت في الحصول على عائلة كبيرة الأمير ويليام بالتخطيط لإنجاب طفل آخر، وقد وافقت الملكة على فكرتهما بعد أن أسعدها الخبر كثيراً.

ما هي أكثر صفة تعجبك في هذين الزوجين؟

----
263
شارك هذا المقال