الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

لقد كبرت أجمل طفلة في العالم وهذا شكلها الآن

1---
14k

حصلت أناستازيا كنيازيفا على لقب “أجمل طفلة في العالم” في عام 2017. ووصفتها الأخبار بأنها تشبه عارضة الأزياء إيرينا شايك، كما أصبحت أصغر عارضة أزياء تظهر في مجلة فوغ Vogue الفرنسية. لقد غزت عيونها الزرقاء الواسعة الساحرة، وشعرها البني الطويل، ووجهها الملائكي، وجاذبيتها، قلوب الكثير من الناس. يتابع أناستازيا الآن 1.4 مليون مشترك على تطبيق إنستاغرام.

إننا في الجانب المشرق نقدر الجمال بجميع أشكاله ونستمتع بمشاركة القصص مع قرائنا، لذلك قررنا معرفة ما حدث لأناستازيا بعد عامين من بداية ولع الناس بها على الإنترنت.

كيف بدأ الأمر؟

بدأت أناستازيا العمل كعارضة عندما كان سنها لا يزيد عن عامين ونص، وحصلت على شهرة كبيرة بوصولها لسن 4 سنوات. لقد أغرم بها القائمون على الكثير من العلامات التجارية لأنها تتصرف بعفوية أمام الكاميرا، ولم يظهر منها أي شعور بعدم الراحة. في عام 2015، أنشأت والدة أناستازيا صفحتها الرسمية على تطبيق إنستاغرام، وبدأت في الترويج لابنتها.

أصبحت أناستازيا نجمة

في عام 2017، وصفت جريدة الدايلي ميل أناستازيا ذات الست سنوات بأنها الحاصلة الجديدة على لقب “أجمل طفلة في العالم.” كان هذا اللقب من نصيب عارضة فرنسية تدعى ثيلان بلوندو. كان الناس مبهورين بملامحها الشبيهة بالدمى، وبعينيها الزرقاوين البديعتين.

أصبح عملها في ازدهار

وفقاً لما أوردته مجلة L’Officiel في عام 2018، حلّت أناستازيا في المركز الخامس في قائمة أجمل الأطفال في العالم. وحصلت العارضة الصغيرة على عقود مع العديد من دور الأزياء التجارية مثل تشوبي كيدز، وكينغورو، وكيا موتورز. تشارك أناستازيا أيضاً في تقديم البرامج التليفزيونية، وفي الأفلام السينمائية.

لا تعيش حياة النجوم على الإطلاق

على الرغم من كل الاهتمام الذي تحظى به أناستازيا، لكنها لا تزال تعيش حياة أي طفلة عادية، فهي تذهب إلى المدرسة العامة ولا تعرف مقدار الشعبية التي تتمتع بها. كتبت والدتها أنها فوجئت عندما بدأ أطفال من مجموعات مختلفة في المدرسة بالاقتراب منها خلال فترات الراحة المدرسية للتعرف عليها. لكن والداها يحاولان جاهدين ألا يجعلاها تعيش حياة المشاهير، وأن يربياها كطفلة عادية.

تحاول أناستازيا أن تخلق توازناً صحياً بين حياتها كعارضة وحياتها المدرسية. فهي تأخذ دروس لغة إنجليزية ورقص، وتحب الغناء كثيراً. وتتمنى أن تصبح طباخة حلويات أو طبيبة بيطرية عندما تكبر.

تتمتع بدعم كبير من عائلتها

لا يربط عائلة أناستازيا بمجال الأزياء أو العروض أي شيء. تعمل والدتها خبيرة اقتصادية ويعمل والدها في مجال السيارات. لدى أناستازيا أخ أكبر يدعى أرتيمي يكبرها بسبع سنوات. ورغم هذا، حاولت عائلتها بكل جهدها أن تدفع عملها في مجال الأزياء إلى الأمام.

نتمنى كل الخير لأناستازيا، ونتمنى أن تحقق كل أحلامها. هل سمعت عن أناستازيا من قبل؟ هل تعتقد أنها حققت الكثير بالنسبة لعمرها؟

1---
14k