الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

هكذا بدت نجمات شهيرات قبل تعديل أشكالهن

-1--
78k

تعتمد المرأة العصرية على الكثير من الأساليب للحفاظ على شبابها وإصلاح ما لا يعجبها في مظهرها. فنجد بعض النساء يقررن اللجوء إلى الجراحات التجميلية، فيما تفضل أخريات إجراءات أخف. ومن الأهمية بمكان أن تعرف المرأة جيداً متى يتعين عليها التوقف، لأن المبالغة في السعي وراء الشباب قد يجعلها شخصاً مختلفاً بالكامل، قلباً وقالباً!

قررنا في الجانب المشرق أن نقارن بين صور نساء شهيرات قبل تغييرات معينة طرأت على أشكالهن وبعدها، ويمكننا القول بأن للوصفات والجراحات التجميلية مفعول السحر أحياناً. وفي نهاية المقالة، ستجدون مكافأة تظهر ما كانت تبدو عليه إحدى أشهر عارضات الأزياء في الوقت الحالي.

10. كيت ميدلتون

تتطور الدوقة مع مرور السنين: أصبحت بشرتها أجمل وملامحها أكثر نعومة. يقول أحد جراحي التجميل إن كيت أجرت عملية لتجميل الجفون. إنها مثال حيّ على أن اتباع نمط حياة صحي وزيارة صالون التجميل بانتظام، يمكنهما تحقيق العجائب.

9. أميرة موناكو تشارلين

تهتم تشارلين بمظهرها كثيراً وكما ينبغي. أصبحت بشرتها أكثر نعومة مع مرور الوقت، واتبعت نمط حياة صحي مستعينة بالإجراءات التجميلية، مثل البوتوكس للجبين وعملية تجميل للأنف، وهو ما مكنها من الحفاظ على جمالها.

8. جيسيكا سيمبسون

صرحت جيسيكا سيمبسون ذات مرة بأنها ملأت محيط عينيها، لكن النتيجة لم تعجبها، وكانت سعيدة بأن نتائج الحقنة قد تلاشت بعد بضعة شهور. يقول خبراء التجميل إنها خضعت لحقن البوتوكس وحشواته.

7. كاثرين زيتا جونز

لم يسبق لكاثرين زيتا جونز أن عارضت عمليات أو إجراءات التجميل. فحسب رأيها لها، لا يحق لأحد ان يطلق الأحكام على شخص لخضوعه لجراحة تجعل شعوره أفضل حيال نفسه. لم تكن الممثلة حينها، في 2016، قد خضعت لأية إجراءات تجميل بعد. لكن أحد جراحي التجميل يقول بأنها استخدمت الحقن لجبينها وحشوة لوجنتيها.

6. أوما ثيرمان

أوما في الخمسينات من عمرها، لكنها تبدو وكأنها في سن الـ 35. لم تفصح أبداً عن خضوعها لأي عمليات تجميل، لكن جراح التجميل مايلز بيري قال إنها أجرت شداً للحاجبين وعملية تجميل للجفنين.

5. سارة جيسيكا باركر

وفقاً لنورمان روي، استعانت سارة جيسيكا باركر بحقن البوتوكس وحشواته لإخفاء التجاعيد على جبينها ووجنتيها. كما أنها أزالت الشامة التي كانت على ذقنها.

4. جانيت جاكسون

تتحدث جانيت دون تحفظ عن عملية تجميل أنفها، لكنها تؤكد على أنها لم تخضع لأي تغييرات أخرى. فيما يقول جراح تجميل بأنها أجرت شداً للوجه وإجراءات شبيهة لشد الرقبة، مع استخدام البوتوكس للجبين والعينين، والحشوات حول الوجنتين.

3. شارون ستون

تؤمن شارون بأنها يجب أن تتقدم في العمر بشكل طبيعي وأنها قادرة على ذلك، ولا تدعم فكرة الخضوع لإجراءات أو جراحات تجميلية كبيرة، لكنها لا تمانع استخدام الحشوات البسيطة. وبحسب كلامها، فالحشوات أفضل بكثير من عمليات شد الوجه.

2. مادونا

يندهش خبراء الجراحة التجميلية من مظهر بشرة مادونا الرائع. يقول د. بروس كاتز، إنها لم تخضع لأي عملية شد للوجه، بل اعتمدت على صنفرة الوجه بليزر ثاني أكسيد الكربون الجزيئي. يقوم هذا الإجراء بشد البشرة ويزيل التجاعيد ويضيق المسام. ويضيف أنها استخدمت البوتوكس حول عينيها وحاجبيها.

1. كورتني كارداشيان

تماماً مثل أختها، تعاملت كورتني كارداشيان مع جراحي التجميل. ويزعم د. تيم سيد أن جسر أنفها أصبح أصغر بفضل حشوة حمض الهياليورنيك. كما تحدث الجراح عن رفع البوتوكس لحاجبيها، واستخدامه حول العينين وعلى الجبين.

مكافأة: بيلا حديد

حتى الشابات يقمن بتغيير أشكالهن. تبلغ بيلا حديد 23 ربيعاً، ويقول جراح التجميل د. نورمان روي إنها قد خضعت بالفعل لجراحة لتجميل الأنف، وتكبير الشفتين، ووضعت حشوة للوجنتين. وبفضل كل هذه التدخلات، أصبحت عيونها ذواتي شكل لوزي مثاليّ إلى حد بعيد، وعظمتا وجنتيها أكثر بروزاً. وبالطبع، غيّرها ذلك من فتاة مراهقة إلى سيدة بالغة.

ما رأيك في عمليات التجميل؟ شاركينا أفكارك في قسم التعليقات أدناه!

-1--
78k