الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

7 نصائح فرنسية مفيدة لتوفير الأموال

التوفير ليس من الصفات التي يمكن أن نتصورها عن الفرنسيين، لأن فرنسا مرتبطة في الأذهان بالحياة الفارهة والأزياء الراقية، لكن سكان هذا البلد في الواقع ينفقون أموالهم باعتدال ويقسمون مصاريفهم على حسب أولوياتهم.

1. يفضلون السيارات الاقتصادية

صحيح أن الفرنسيين يحبون السيارات فرنسية الصنع مثل رينو وبيجو وسيتروين، لكنهم يفضلون كذلك السيارات الاقتصادية أو المواصلات العامة. إذا احتاج فرنسي إلى شراء سيارة غالية، وهي مناسبة نادرة، فإنه يقترض ثمنها من البنك. عادةً ما يختار الفرنسيون تأجير السيارات لو كانت غالية أو عدم شرائها. المدن الفرنسية ليست مريحة لسائقي السيارات، لأن الشوارع ضيقة مما يزيد من احتمالية تعرض السيارة للخدش، لكن الفرنسيين يتعاملون مع هذه الصعوبات بعقلانية وهدوء.

“ذهبت إلى باريس منذ بضع سنوات، ورأيت فتاة تصف سيارتها. كانت المساحة المتاحة ضيقة للغاية بحيث ستضطر إلى صدم السيارة مؤخرة السيارة الواقفة أمامها ومقدمة السيارة الواقفة خلفها كي توقف سيارتها. هذا سيجعل السيارة تبلى بسرعة شديدة”.

زادت شعبية الدراجات والدراجات البخارية الكهربائية في المدن الفرنسية في السنوات الأخيرة، لا سيما بين أوساط الشباب الذين أقبلوا على هذين النوعين من وسائل المواصلات. قدّمت الحكومة بعض القوانين الخاصة لهذه المركبات لمنع الحوادث، لأن الدراجات البخارية الكهربائية لم تكن مقننة من قبل.

2. لا يخجلون من شراء الوجبات نصف الجاهزة لتناولها في الغداء أو العشاء

المطبخ الفرنسي من ألذ المطابخ وأكثرها رقياً في العالم. ومع ذلك فإن الفرنسيين يفضلون البساطة فيما يتعلق بطعامهم اليومي. هذا لا يعني أنهم يستخدمون منتجات منخفضة الجودة، لكنهم لا يتكبرون على شراء الوجبات نصف الجاهزة ولا يخجلون من طلب البيتزا. المعكرونة نصف الجاهزة من الوجبات التي ذاعت شهرتها في فرنسا. من أشهر سلاسل المتاجر في فرنسا سلسلة بيكارد التي لا تبيع إلا المنتجات المجمدة. تبيع هذه المتاجر تشكيلة متنوعة من الصحون لا يجمعها إلا شيء واحد، وهو حاجتها إلى التسخين قبل الأكل.

من أمثلة المنتجات المعروضة في متاجر بيكارد الخضروات والفواكه والوجبات الخفيفة والسلطات والأطباق الأساسية والمخبوزات والحلويات والآيس كريم والخبز ومختلف أنواع الصلصة. كما يُوجد قسم خاص للمنتجات العضوية وقسم آخر لأطعمة الأطفال.

3. يستخدمون الأغراض لفترة طويلة ولا يلهثون وراء الصيحات الجديدة

لا يهتم الفرنسيون كثيراً بفخامة الأشياء، لأنهم يفضلون أن تكون أغراضهم عملية أكثر. علاوة على ذلك، ليس من اللائق أن يتحدث أحدهم عن فخامة ما يمتلكه، حتى بين أصدقائه المقربين. من الطبيعي أن تجد الفرنسيين يحملون هواتف محمولة قديمة ولا يستبدلون الأجهزة الحديثة بنظيرتها القديمة، بل أن شراء أحدهم لسلعة باهظة التكاليف قد تثير سخرية أصدقائه الذين سيواصلون تذكيره بأنه وقع ضحية للإعلانات التجارية المكثفة للمنتج. ينطبق الأمر نفسه على الملابس الغالية وقطع الإكسسوار، لا سيما لو كان الشخص يركز على هذه المنتجات بشدة.

4. يقتصدون في استخدام خدمات المرافق

تكاليف استهلاك المرافق عالية في فرنسا، لذلك يرى الناس أن من يستطيعون الاقتصاد في استخدامها خبراء في التوفير. لا تُوجد تقريباً أجهزة تدفئة في منازل المدن الجنوبية في فرنسا، لأن سكان هذه المدن يرون ببساطة أنه من غير الضروري تركيب هذه الأجهزة كي يستخدمونها لمدة شهرين أو ثلاثة في السنة فحسب. ولا تُوجد تدفئة مركزية في بقية أنحاء البلد، مما يعني أن مصاريف المرافق تعتمد على العادات الاستهلاكية لأصحاب كل منزل. مثلاً، لا يشغّل بعض الناس أجهزة التدفئة إلا لمدة ساعات محدودة حين يشتد البرد ويصبح الأمر ضرورة.

كما أن الفرنسيين لا يفضلون ارتداء الملابس المنزلية الخفيفة في فصلي الخريف والشتاء. إذ يفضلون ارتداء ملابس النوم الثقيلة ذات الشهرة الواسعة هناك.

5. يحبون توفير المال لكن لا يتحدثون عن هذا الأمر أبداً

توفير المال قاعدة مهمة في الحياة يلتزم بها الفرنسيون كلهم حتى الشباب. توضح الإحصائيات الفرنسية أهمية مختلف الأشياء في حيواتهم، لأن الناس يستطيعون المشاركة في استطلاعات الرأي من دون الكشف عن هوياتهم. كما أن الفرنسيين لا يتناقشون قط بشأن مرتباتهم أو مدخراتهم. حتى التحدث عن تكاليف الأشياء من الأمور غير اللائقة هناك.

6. يؤمنون أنه من الأفضل امتلاك القليل من شيء ما لكن بجودة عالية

يُعرف عن النساء الفرنسيات أنهن الأوائل في تجربة صيحات الموضة الحديثة، لكنهن يفضلن ارتداء الأزياء البسيطة المحافظة قدر الإمكان في حيواتهن اليومية. ويفضلن التركيز على الجودة وليس الكمية عند شراء الملابس، لذلك من غير المرجح أن ترى امرأة فرنسية تحمل عدداً كبيراً من الأكياس عند خروجها من أحد متاجر الملابس في أوقات الخصومات.

فضلاً على ذلك، تقول الإحصائيات إن الفرنسيين هم الأقل إنفاقاً على الملابس بين الشعوب الأوروبية كلها. 70 بالمئة من سكان فرنسا تقريباً يقولون إنهم لا يهتمون كثيراً بصيحات الموضة.

7. يحبون متاجر السلع المستعملة وإعادة استخدام الأشياء

أسواق السلع المستعملة ومتاجرها توضح بامتياز كيف تسير الحياة التجارية في فرنسا. يحب الفرنسيون هذه المتاجر، لأنهم يستطيعون العثور على أشياء مميزة للغاية فيها. إذا أراد أحد الفرنسيين أن يشتري قطعة ديكور لمنزله، فعلى الأرجح سيتجه أولاً إلى أحد متاجر السلع المستعملة وليس إلى متاجر الأثاث الشهيرة مثل أيكيا. يفضل الفرنسيون شراء قطع الديكور المنزلية الصغيرة والأثاث العتيق من أسواق السلع المستعملة. كما يستفيد الفرنسيون من هذه الأسواق عن طريق بيع أغراضهم الزائدة عن الحاجة هناك أيضاً.

مكافأة: يؤمنون أن الراحة الجيدة تساعد في تأدية العمل على أكمل وجه

من الصعب أن نطلق على الفرنسيين صفة إدمان العمل، لأنهم يفضلون العمل باعتدال وأخذ أقساط الراحة. لن تجد متجراً مفتوحاً لمدة 24 ساعة يومياً في فرنسا. تبدو المدن الفرنسية كلها خاملة تماماً في العطلات الأسبوعية انتظاراً لبدء الأسبوع الجديد.

يمتلك الفرنسيون بعض العادات التي توضح مدى أهمية الراحة الجيدة لهم.

  • يذهب الجميع لقضاء إجازاتهم في شهر أغسطس، ويحاول الناس إنهاء أعمالهم في نهاية يوليو أو تأجيلها لما بعد العودة من الإجازة.
  • إذا جاءت إجازة في أحد أيام منتصف الأسبوع (مثل الثلاثاء أو الأربعاء)، فإن الفرنسيين لا يعملون في هذا اليوم ويحصلون على إجازة غير مدفوعة الأجر.
  • يحصل الأطفال على عطلة كل شهر ونصف أو شهرين، عادة ما ترتبط عطلاتهم بالإجازات الرسمية، مثل عيد جميع القديسين وأعياد الكريسماس وعيد الفصح.

ما الذي يعجبكم في عادات الحياة اليومية في فرنسا؟

مصدر صورة المعاينة Depositphotos.com, Depositphotos.com
الجانب المُشرق/أمكنة/7 نصائح فرنسية مفيدة لتوفير الأموال
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك