الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 صفات يجب أن تتحلى بها لتصف نفسك بالنضج والرّشد

الوصول إلى مرحلة البلوغ البيولوجي أو السن القانوني لا يجعل من المرء فرداً ناضجاً بالضرورة. بعض الناس ينضجون جسمانياً دون أن ينضجوا عاطفياً، ويبقى الطريق أمامهم طويلاً لتحقيق الرشد والنضج الحقيقي. لتتجاوز علامات التصرف الطفوليّ أو غير الناضج الذي قد ينعتك به الناس أحياناً، عليك التحلي بعدد من الصفات، مثل أن تسعد لسعادة أحدهم.

ألقينا نظرة في الجانب المُشرق على الصفات التي عليك التحلي بها قبل أن تعتبر نفسك ناضجاً بالفعل.

1. قدرتك على التحكم في مشاعرك

بدلاً من الغضب بسرعة والانفعال بسهولة على أحدهم لتصرفهم بطريقة معينة، يحافظ الشخص الناضج على هدوئه ويبقي مشاعره الغاضبة تحت السيطرة. النضج يعني ألا تسمح لمشاعرك بأن تغمرك أو تدفعك للتصرف بطريقة مؤذية.

2. تحمل مسؤولية نفسك وتصرفاتك

نضطر جميعاً للاختيار بصفة يومية، والخيارات التي نتخذها تأتي مصحوبة بعواقب ونتائج بالتأكيد. الشخص الناضج يتحمل مسؤولية تصرفاته، ويهتم بنفسه، وبسعادته، وبالعقبات التي تواجهه بسبب خياراته.

3. الشعور بالرضا والامتنان

صفة أخرى يتحلى بها الشخص الناضج هي الشعور بالامتنان عما لديه، بدلاً من الشكوى باستمرار بسبب ما لا تملك، وعدم التسليم ببقاء ما تنعم به لأنك كثير من البشر غير محظوظين مثلك.

4. تقبّل النفس واحترام الذات

ليس من السهل أبداً أن تقبل نفسك على ما هي عليه، خصوصاً عندما يخبرك الجميع بأن عليك أن تتغير وتتبدل. لكن النضج يعني أن تتصرف على طبيعتك وتشعر بالثقة عند فعل ذلك. ستشعر حينها بأنك مرتاح أكثر مع ذاتك، بدلاً من أن تشعر بأنك أقل شأناً من غيرك، أو ترغب في إرضاء الآخرين بالتصرف بخلاف سجيّتك.

5. الفهم بأن أمامك الكثير لتتعلمه

لا يمكن لأي أحد منا الإلمام بكل شيء، لكن استيعاب حقيقة أن هناك الكثير من الأشياء التي لا تعرفها تتطلب عقلية ناضجة. إن كنت تتحلى بالنضج، ستضع كبرياءك جانباً وتسعى للتعلم، حتى وإن كنت ستتعلم من شخص أصغر منك.

6. مراعاة الآخرين

التعاطف جزء من النضج. ستفكر بالآخرين بدلاً من أن تضع مصلحتك الشخصية أولاً. تصبح التضحية من أجل الآخرين خيارك قبل السعي لتحقيق رغباتك الشخصية. وعندما ترى غيرك ناجحاً، ستحتفل معه بدلاً من أن تشعر بالغيرة منه.

7. التواضع

إن كنت شخصاً ناضجاً، فإنك لن تغترّ بنفسك. ستعامل الناس بالحسنى والاحترام، بغض النظر عن أي عوامل أخرى، ولن تشعر بالرغبة في الاستعلاء على غيرك.

8. المرونة في التعامل

لا تسري الأمور كما هو مخطط لها دائماً، وأن تكون ناضجاً يتجلى في أن تتمكن من التكيف مع جميع المواقف والتفكير فيها برويّة. أمّا العناد، والصلابة، والعبوس، وتوجيه أصابع الاتهام، فهذه تصرفات لا يقوم بها إلا أصحاب الشخصيات الطفولية.

9. الانفتاح وعدم إطلاق الأحكام على الآخرين

ستكون منفتحاً على رؤية الأشياء من تصورات جديدة مختلفة، وتفهمها كما لو أنك مكان الأخرين. بدلاً من تصنيف الناس المختلفين عنك وإرفاق أوصاف بهم، ستسعى لتفهّم أسبابهم وبناء الجسور بينك وبينهم.

10. الاقتناع بأن المجال مفتوح دائماً للتحسن والتطور

كونك ناضجاً لا يعني أبداً أنك شخص كامل ولا حاجة لك للتحسين وتطوير الذات. يؤمن الناضج بأن هناك دائماً مساحة متاحة لتحسين نفسه، فالحياة بأكملها تتمحور حول التعلم، ودائماً ما يمكن للمرء السعي لخلق نسخة أفضل من ذاته.

أي من الصفات السابقة تعتقد أنك تتحلى بها؟ هل يمكنك التفكير في صفات أخرى على الشخص التحلي بها ليكون ناضجاً؟

الجانب المُشرق/علم النفس/10 صفات يجب أن تتحلى بها لتصف نفسك بالنضج والرّشد
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك