الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

14 طريقة تخدعنا بها متاجر السوبر ماركت لإنفاق المزيد من المال

يمكن أن يكون الذهاب إلى السوبر ماركت تجربة رائعة. يخطط معظم الأشخاص “لرحلتهم” مسبقاً، وربما يذهبون في ساعة معينة لتجنب الاضطرار للوقوف في طوابير طويلة. يريد الجميع أن تكون زيارتهم سريعة وفعالة قدر الإمكان. ومع ذلك، فإن هذه الأماكن تعمل بطرق غامضة، ودائماً ما تجعلنا نقضي فيها وقتاً أطول من المخطط له. إن كنت تشعر بأنك مررت بهذا، فلا تقلق. جميعنا وقعنا في الأفخاخ التي تعدّها هذه المحلات لنا، لكن لم يفت الأوان بعد على اكتشافها لتتمكن من فعل شيء حيالها في المستقبل.

لهذا السبب توصلنا في الجانب المُشرق إلى قائمة من الحيل التي تستخدمها هذه المتاجر لتجعلنا نشتري المزيد. ألقِ نظرة لمعرفة ما إذا كنت تتعرف على أي منها.

تضع محلات السوبر ماركت العديد من عربات التسوق الكبيرة عند المدخل مباشرة. على عكس ما كنت تعتقده ، فإن هذا ليس حرصاً منهم على راحتك، بل لتحفيزك لملئها بالمنتجات. ليس مفاجئاً أن ينتهي بك الأمر بأخذ عدد كبير من البضائع غير الضرورية إلى المنزل. وفقاً لمارتن ليندستروم، مستشار التسويق ومؤلف كتاب Brandwashed. خلال احدى التجارب العلميّة، ضاعف العلماء حجم العربات الشرائيّة، فأدى هذا التغيير الصغير إلى زيادة في الشراء بنسبة 40٪.

تستفيد المتاجر الكبرى من الحملات الموسميّة، مثل الكريسماس أو عيد الفصح أو عيد الحب. وهذا يعني أنك سترى منتجات (خاصة الشوكولاتة) تشير إلى هذه العطلات في موسمها. في بعض الأحيان، ينتهي بنا الأمر بشراء هذه الأنواع من المنتجات في كل الأحوال. عندما لا تكون لدينا رغبة مباشرة في شراء هذه المنتجات، يكون السوبر ماركت قد خلق بالفعل حاجة لها.

الحيلة الأخرى التي تستخدمها المتاجر الكبرى هي وجود فواكه، وخضروات، وحتى مخبز في الممر الأول. ما السبب وراء ذلك؟ وفقاً لمقالة "تسوق البقالة من أجل صحتك"، الصادرة عن جامعة بتلر، يعرف هذا الجزء باسم "منطقة تخفيف الضغط“، وهي مساحة تمزج بين الروائح والألوان التي تجعلنا نشعر بالصحة وتقودنا لشراء أشياء أخرى دون تفكير. وهذا ما أشار إليه المؤلفون في مقالتهم: “ليس سراً أن الكثير من الناس لديهم هدف واضح بشراء أطعمة صحية من السوبر ماركت، لكن البيئة المحيطة تميل لجعل هذه النية صعبة التحقيق”.

الجوع يجعلك أكثر عرضة للوقوع في حيل المتاجر الكبرى التي تحاول بيعك المزيد من البقالة. “الذهاب للتسوق عندما تكون جائعاً هو وصفة كارثية، لأنه يغريك أكثر للاستسلام وشراء حلويات ووجبات سريعة. عندما يشتهي جسم الإنسان الأكل، يميل المرء إلى فقدان ضبطه للنفس، لا سيما عندما يكون محاطاً بالطعام ”. هذه نقطة أخرى تمت تغطيتها في مقالة “تسوق البقالة من أجل صحتك” الصادرة عن جامعة بتلر. دراسة أخرى من عام 2015 خلصت إلى أن الجوع يعزز الشراء بشكل عام.

عينات الطعام المجانية طريقة أخرى لتشجيعنا على شراء المزيد. هل سبق لك أن كنت في ممر سوبر ماركت وعرضت عليك تجربة شريحة من اللحوم الطازجة التي يبيعونها؟ وفقاً لمقال نُشر في Supermarket News في عام 2004، قال 68٪ من المستهلكين في سوبر ماركت في إنديانابوليس، الولايات المتحدة الأمريكية، أن أخذ العينات من المنتجات أقنعهم بشراء هذه المنتجات. كان هذا بدوره مفيداً للمحل، حيث تمكن من زيادة مبيعات بعض المنتجات التي كانوا يحاولون الترويج لها بنسبة تتراوح بين 600٪ و2000٪. وهذه التقنية لا تزال تستخدم حتى اليوم.

أسلوب البيع المألوف هو وضع المنتجات على مرأى من الجميع لتشجيعهم على شراء المزيد. هذا يجعلك ترغب في شراء الأشياء بغض النظر عن القيمة الفعلية للمنتج. على سبيل المثال، غالباً ما توجد شخصيات كرتونيّة محببة للأطفال على عبوات حبوب الصباح. عندما يراها الأطفال يرغبون في الحصول على المنتج على الفور. لذلك توضع على ارتفاع مثالي ليستطيع الأطفال الوصول إليها. هذا بالضبط هو السبب الذي دفع البلدان، مثل تشيلي والمكسيك، إلى حظر وضع صور الشخصيات الخيالية والكرتونيّة على علب الحبوب. تهدف هذه الاستراتيجية إلى خفض معدلات السمنة المرتفعة في البلدين.

فخ آخر نقع فيه دائماً هو صفقة “3 × 2” أو “اشتر واحد واحصل على الآخر مجاناً ”. قد لا يكون هذا العرض عظيماً كما يبدو. على سبيل المثال، في حالة "3 × 2"، من الصحيح أنك تحصل على خصم بنسبة 33٪ على كل منتج. لكن هذا غير دقيق، لأنك لن تحصل على الخصم إلا بشراء المنتجات الثلاثة. قد تكون هذه كمية أكبر من حاجتك. لذلك إذا كنت بحاجة إلى كميات كبيرة من شيء ما أو كنت تشتري منتجاً غير قابل للتلف (مثل زيت الزيتون ومعجون الأسنان وما إلى ذلك)، فهذه صفقة جيدة، طالما أنها لم ترفع السعر الأساسي. ما دون ذلك، قد ترغب في التفكير مرتين قبل شراء كميات كبيرة من منتج ما.

تستخدم المتاجر الكبرى أيضاً حيلة تسمى "التسعير النفسي“، وهو في الأساس طريقة لتحديد قيم المنتجات وفقاً لتأثيرها على المستهلكين. هناك استراتيجيات مختلفة للتسعير النفسي، وأكثرها شيوعاً في محلات السوبر ماركت “التسعير الفردي”. على سبيل المثال، يتم الإعلان عن منتج تبلغ قيمته الفعلية 100 دولار على أنه “تحت التخفيض” وبيعه مقابل 99 دولاراً أمريكياً. وذلك لأن المستهلكين يميلون إلى النظر إلى الأسعار الأقل بقليل على أنها أقل مما هي عليه في الواقع.

يمكن للموسيقى التي يتم تشغيلها في السوبر ماركت أن تؤثر على عادات التسوق في المتجر. إذا كانت بطيئة أو هادئة أو كلاسيكية، سنقضي المزيد من الوقت في ممرات المتجر.

ربما لاحظت أنه عندما تكون على وشك دفع ثمن مشترياتك عبر الإنترنت، تخبرك بعض المتاجر الكبرى فجأة بأنك تستطيع الحصول على توصيل مجاني إن أنفقت القليل أكثر. هذه أيضاً خدعة، حتى لو بدت غير ضارة، فقد يكون لها تأثير كبير على فواتيرك الشهرية. الحل الجيد هو الطلب عبر الإنترنت مع رفاقك للوصول إلى الحد الأدنى من مبلغ الطلب أو التوصيل المجاني.

في بعض الأحيان، عندما تذهب إلى السوبر ماركت، تلاحظ أن بعض المنتجات الأساسية، مثل البيض، لا توجد في نفس مكانها المعتاد. وتضطر إلى السير في جميع الممرات حتى تجد أخيراً ما تبحث عنه. وليس ذلك فقط، تغير المتاجر تصميمها بالكامل من حين لآخر. يبدو الأمر كما لو أنك في لعبة فيديو، وانتقلت فجأة إلى المستوى التالي. يكون عليك أن تتجول في المتجر بأكمله من أجل الوصول لما ترغب في شرائه. الغرض الأساسي من ذلك هو أن يضيع الناس، وهذا يقودهم في معظم الأحيان إلى شراء أشياء لا يحتاجونها في الواقع.

الإضاءة مهمة وتؤثر على الشراء. يساعد الضوء على إبراز منتجات محددة. لهذا السبب تستخدم محلات السوبر ماركت إضاءة خاصة لجعل بعض المنتجات تبدو أكثر نضارة. على سبيل المثال، تبدو الفواكه والخضروات وكأنه قد تم قطفها للتو من الحقل وإحضارها إلى المتجر. “يجب أن يوجّه الضوء المتسوّق عبر المتجر. يمكن أن تزيد مناطق المبيعات التي تم تنظيمها بشكل مثالي من متعة الشراء ونجاح المبيعات ‘، يقول أندريه شوينسبيرغ، المدير في شركة ليدفانس.

ويضيف قائلاً ’ يؤكد اللون على جودة المنتجات ويجعلها جذابة بشكل خاص للزبائن”. في الواقع، علم نفس الألوان له علاقة كبيرة بهذا. تحدد العديد من محلات السوبر ماركت لوناً مختلفاً لكل قسم اعتماداً على نوع المنتج الذي يرغبون في بيعه. على سبيل المثال، يكون محل الجزارة باللون الأحمر في معظم الأحيان، لأنه يجعل اللحم يبدو أكثر جاذبية.

هناك إستراتيجية شائعة أخرى تستخدمها المتاجر الكبرى وتسمى “موضع نقطة الشراء”. ويتم ذلك من خلال وضع المنتجات بشكل أساسي بجوار منطقة الدفع لتحفيز دافع الشراء لدى المستهلك. في الأساس، يمكن وضع أي نوع من المنتجات هناك. إنها طريقة لجعل الناس يجربون منتجات جديدة أيضاً.

ما هي حيل السوبر ماركت التي كنت ضحية لها؟ ما هي الحيل الأخرى التي تعتقد أن المتاجر تستخدمها لحملنا على إنفاق المزيد من الأموال؟

الجانب المُشرق/علم النفس/14 طريقة تخدعنا بها متاجر السوبر ماركت لإنفاق المزيد من المال
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك