الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

الخجل قد يجعل بعض الناس يعتقدون أنك لئيم للوهلة الأولى

يقول بيرني كاردوتشي، وهو طبيب نفسي في جامعة إنديانا، أن الخجل قد يصاحب الشخصية الاجتماعية كما الانطوائية، وبغض النظر عن ذلك، فغالباً ما يساء هؤلاء الأشخاص على أنهم متعجرفون. وفي الغالب تطلق الناس عليهم أحكام سلبية، لا سيما إن كانوا جذابين أيضاً.

نحن في الجانب المُشرق سنلقي نظرة على الأسباب التي تجعل الناس يسيئون فهم الخجل على أنه غرابة أطوار، وسنشارك بعض القصص لأشخاص يعانون من الأمر.

الخجل يجعلنا نبدو متعالين

إن كنا نشعر بالخجل، فالغالب أننا لا نتحدث كثيراً. لكن حين نكون هادئين، يصعب على الناس معرفة ما نفكر فيه. وثمة مثل يقول: "احذر من أولئك الهادئين"، مما يوحي بأننا هادئون لأننا نخفي شيئاً. بعض الأشخاص ذوي الطبع الاجتماعي ذكروا بأنهم يجدون الأشخاص الهادئين مخيفين لأنه لا يمكن توقعهم.

قد يؤثر القلق الاجتماعي على لغة الجسد أيضاً، مما يعطي الانطباع بأن هذا الشخص مغرور. يصبح الأمر أسوأ إن كانت ملامح وجهك الطبيعية “غير ودودة”. ويزيد الطين بلة إن كنت انطوائياً، مما يعني أنك بحاجة لتكون بمفردك وإلا ستصاب بالإجهاد الذهني. حين تختار ألا تقضي الوقت مع الآخرين فإن ذلك يجعلك تبدو بارداً ومنعزلاً.

في المعتاد، حين نفعل شيئاً لا يتوقعه الآخرون منا أو لا نفعل ما يتوقعونه، فإنهم يشعرون بالحاجة لتبرير ذلك. حين نتصرف ونحن معهم على نحو مختلف عما نفعله مع المقربين منا، فقد يشعرون بأننا ننظر إليهم على أنهم أقل شأناً. نحن في الحقيقة متوترون، لكن في نظرهم، نبدو أهلاً للؤم والخبث لأننا نتعامل معهم “بتعال شديد”.

هذا يحدث للكثيرين منا

قالت لي فتاة شهيرة أيام المدرسة الثانوية: “عجباً، كنت أظنك باردة، لكنك في الواقع لطيفة للغاية”. كنت بريئة وخجولة وبلهاء، وكنت كثيراً ما أضع ظل العين الأسود. TheLadyButtPimple/reddit

أول شيء قاله لي أحد الزملاء بعد 4 شهور من العمل معاً هو: “لماذا أنت خبيث جداً؟” أنا لا أتحدث أصلاً، كيف أكون خبيثاً؟ wish-i-was-a-dalek/redd

أنا شخص خجول، ولديّ تشنجات وجهية لا إرادية تجعلني أبدو وكأنني أرفع حاجبيّ أو أحرك عيني في ملل وضيق. كثيراً ما يقال لي: “ظننتك مغروراً، لكني أدركت بعد ذلك أن ثمة خطب ما بك على الأغلب”. rabbitwarriorreturns/reddit

يقال لي أنهم يظنونني أكرههم. لا أعلم حقاً ما الذي فعلته ليتخيلوا ذلك. أنا أبذل كل جهدي دوماً لأكون ودوداً، فأنا أعمل على طبقة صوتي وأسأل الناس عن احوالهم. لكني لست مبتسماً بطبعي، وأعتقد أن للأمر علاقة بلغة الجسد. goldbricker83/reddit

حتى المشاهير يواجهون نفس المشكلة

تحدثت زيندايا بصراحة عن أنها ما زالت تحاول التغلب على خجل الطفولة، لا سيما بصفتها ممثلة. مصفف شعرها أخبرها بأنها تبدو باردة وأن الناس يظنونها خبيثة لأنها لا تتحدث. لكن الحقيقة هي أنها تشعر بتوتر شديد.

قالت ريانا إن أكبر سوء فهم بشأنها هو عدم معرفة الناس fأنها خجولة. كما اعترفت أنها تحاول التظاهر بخلاف ذلك لكي يراها الناس واثقة بنفسها. لكنها في الواقع خجولة جداً، لدرجة أنها لا تريد أن يعلم الناس بشأن خجلها.

اعترف زين مالك بأنه ليس شخصاً اجتماعياً. على الرغم من سمعة الفتى اللعوب التي يشتهر بها، إلا أنه شخص انطوائي فعلاً ويعاني من القلق. ولا يبالي بأن “يساء فهمه”.

دائماً ما يقول الناس لبيلا حديد أنها تبدو خبيثة ومخيفة على وسائل التواصل الاجتماعي وأنها في الواقع مختلفة تماماً عما توقعوه. هي تقول أنها تحب التفاعل مع الأشخاص الجدد، ولا تشعر بعدم الارتياح إلا أمام الكاميرات.

لكن ثمة طرق لتجنب سوء الفهم

بما أن التحفظ يجعلنا نبدو أشخاصاً باردين، فربما علينا محاولة أن نبدو معتدلين عن طريق مجاملة الآخرين أو تسيير المحادثة نحو الأشخاص الذين يحبون الحديث. حين يصعب عليك الكلام، حاول التحدث بوجهك وجسدك من خلال الابتسام والإيماء وهز الكتفين وما شابه. ومع ذلك، لو ظل بعض الناس يسيؤون فهمك رغم كل ما تبذله من مجهود، فربما عليك المضي قدماً وتتخطاهم. أحياناً يكون من الأفضل أن يراك الناس مغروراً على الإدعاء بأنك شخص آخر غير نفسك.

هل أخبرك أحدهم من قبل أنك تبدو بارداً؟ وماذا فعلت ليفهمك الآخرون على نحو أفضل؟

مصدر صورة المعاينة EAST NEWS, zendaya / instagram
شارك هذا المقال