الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

لماذا قد يكون غياب الأصدقاء في حياتك مفيداً أحياناً؟ لسان العلم يجيب

نعرف جميعاً أن وجود الأصدقاء في حياتنا أمر بالغ الأهمية لتحقيق سعادتنا الذاتية. إلا أن هناك أبحاثاً حديثة تفيد بأنه لا يجب أن نقلق بشأن عدم الانخراط في الحياة الاجتماعية، لأن قضاء الوقت بمفردنا يجلب لنا الكثير من الفوائد، أكثر مما نتخيل.

نعتقد في الجانب المُشرق أن عدم وجود الأصدقاء أفضل من عيش صداقات سامة، وأن تخصيص الوقت لتطورك الذاتي أمر في غاية الأهمية لتحقيق رفاهيتك الشخصية. وقد أعددنا مكافأة من أجلك، لذا ندعوك إلى مواصلة قراءة المقالة حتى النهاية.

يمكنك تعزيز جانبك الإبداعي أثناء قضائك أوقاتاً بمفردك

يمكن للتفاعلات الاجتماعية المستمرة أن تلهيك وتحبط مسعاك في التوصل إلى أفكار جديدة وبناءة. من ناحية أخرى، يتيح لك الجلوس وحيداً إطلاق العنان لجانبك الإبداعي ويعزز مخيلتك. كما يساعدك أيضاً في حجب الضوضاء المحيطة بك ويجعلك أكثر استيعاباً لأفكارك الخاصة.

يساعدك على رؤية الأشياء من منظور مختلف

إن قضاء الوقت مع الآخرين يمكن أن يفصح عن مختلف سمات شخصيتك. ورغم أن تقليد سلوك الآخرين يمكنه مساعدتك على توثيق روابط الصداقة مع المقربين إليك، إلا أنه من جهة ثانية، قد يغير إدراكك الذاتي بشكل أو بآخر.

وفي العادة، من أجل أن يشعر أصدقائك براحة أكبر، قد تنسى التفكير أو الاهتمام بحاجياتك ومشاعرك الشخصية. وحينئذ، سيكون من الصعب عليك أن تحافظ على كامل تركيزك، وهو الشيء الذي قد يؤثر على رؤيتك للأشياء من منظور مختلف.

وفي بعض الأحيان، قد يسمح لك غياب أو قلة الأصحاب بتحقيق التناغم الذاتي والتعامل مع الأمور حسب قناعاتك الشخصية.

إجبار نفسك على تكوين الصداقات لن يفيدك أبداً

الشعور بضرورة تكوين صداقات مع أشخاص لا يشاركونك ذات الاهتمامات والتطلعات، ولا يهتمون بحاجياتك وهواياتك، سيشعرك بالقلق على الدوام. فإجبار نفسك على الانخراط في الحياة الاجتماعية، يعني فقدانك لوقتك الثمين الذي يمكنك قضاؤه لوحدك، مما يخلف في داخلك شعوراً بالأسى بنهاية اليوم.

امتلاك حسّ ذاتي متطور يساعدك على اتخاذ قرارات أفضل في الحياة

عدم قضاء وقت بمفردك من حين لآخر، يمكن أن يجعلك تواجه صعوبة في فهم مبتغاك من الحياة. وبالتالي، قد ينتهي بك الأمر إلى اتخاذ قرارات خاطئة بسبب التأثيرات الخارجية للناس والظروف المتغيرة.

مكافأة: أحد أسباب نجاح “تايلور سويفت” وتحقيق الشهرة التي تحظى بها اليوم، أنها لم تكن تملك أصدقاء أيام المدرسة!

قالت “تايلور” في مقابلة تلفزيونية: “أتذكر أن السبب وراء اتخاذي لقرار تأليف الأغاني أيام المدرسة، هو أنني كنت وحيدة طوال الوقت. كنت أجلس في المدرسة وأسمع الناس يتحدثون قائلين: ’أوه، يا إلهي، ستكون هذه الحفلة رائعة للغاية يوم الجمعة. دُعي الجميع ما عدا [تايلور]‘. لم يكن يدعوني أحد إلى حفلاته، فكنت أجلس وأقول في نفسي: ’لا بأس، لأنه بمقدوري تأليف أغنية عن ذلك لاحقاً‘”.

هل تتفق مع الرأي القائل بضرورة الحرص على استمرار علاقات الصداقة مهما كان الثمن؟ هل تفضل البقاء وحيداً إن كنت تعرف بأن ذلك سيؤتي ثماره في المستقبل؟

مصدر صورة المعاينة taylorswift / Instagram, Invision/Invision/East News
الجانب المُشرق/علم النفس/لماذا قد يكون غياب الأصدقاء في حياتك مفيداً أحياناً؟ لسان العلم يجيب
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك